الوسيله نت الوسيله نت
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

فريضة الحج وانواع الاحرام

الحج

فريضة الحج

معنى الحج في اللغة يشير إلى: نية الشيء المجيد ، ولكن في المصطلحات القانونية ، فإن الحج هو: نية بيت الله الحرام ؛ لأداء طقوس معينة ، ويعرف على أنه: زيارة مكان معين ، في وقت معين ، بقصد أداء مناسك الحج بعد الإحرام لهم ، والمكان: الكعبة والعرفة ، والوقت المحدد. هو: أشهر الحج ، وهو: شوال ومن هو القاعدة والحجة

حكم الحج :

الحج من واجبات الإسلام ، وأحد أركانه ، وشرعيته مثبتة في القرآن والسنة والإجماع. من بين النصوص التي تدل على ضرورة الحج من كتاب الله قال تعالى : (وَلِلَّـهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّـهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ)،

وحديث رسول الله : " عن ابي هريرة قال : " (خَطَبَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: أَيُّهَا النَّاسُ قدْ فَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ الحَجَّ، فَحُجُّوا، فَقالَ رَجُلٌ: أَكُلَّ عَامٍ يا رَسولَ اللهِ؟ فَسَكَتَ حتَّى قالَهَا ثَلَاثًا، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: لو قُلتُ: نَعَمْ لَوَجَبَتْ، وَلَما اسْتَطَعْتُمْ، ثُمَّ قالَ: ذَرُونِي ما تَرَكْتُكُمْ، فإنَّما هَلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ بكَثْرَةِ سُؤَالِهِمْ وَاخْتِلَافِهِمْ علَى أَنْبِيَائِهِمْ، فَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بشيءٍ فَأْتُوا منه ما اسْتَطَعْتُمْ، وإذَا نَهَيْتُكُمْ عن شيءٍ فَدَعُوهُ)

فضل الحج :

تعتبر اعظم الاعمال المحببة الى الله تعالى ،
الحصول على أجر كبير على أدائه. وهي من أعظم أسباب جمع الأجور والحسنات ، كفارة الذنوب والخطايا ، وطريق الدخول إلى الجنة.

الحكمة من مشروعية الحج : 

ومن فوائد الحج: تعزيز الإيمان بالروح وإظهار معاني الوحدة الإنسانية والإسلامية. من خلال الالتقاء بالمسلمين من جميع أنحاء العالم ، من مختلف الألوان والأعراق ؛ لأداء مناسك الحج في صورة تجسد الوحدة الإسلامية والتعاطف البشري في أفضل صوره.

انواع الاحرام في الحج : 

يُعرَّف الإحرام على أنه: نية الدخول في الحج أو الطقوس ، والتحقق من الميقات المحددة في الشريعة ، ويمكن للمسلم الذي ينوي أداء فريضة الحج إلى بيت الله الحرام أن ينوي ذلك في ثلاثة أشكال مختلفة ؛ إما تحديد النية أثناء الحج ، أو إقرانها بالسن ، أو الإمساك بها لأداء السن ، ثم الحج ، وشرح كل منهما في الآتي

                الصورة الأولى:

إفراد بالحج. وهو فقط بقصد أداء الحج وطقوسه وأعماله ، لذلك يقول الحاج: "بارك الله فيك بالحج".

               الصورة الثانية: 

القرآن في الحج. بقصد أداء واجبات فريضة الحج والعمرة يقال بقول: "بارك الله فيك في الحج والعمرة" أو في ناسك واحد أو في إدخال فريضة الحج قبل الطواف. . ويكفي لغالبية العلماء من الشافعية والمالكي والحنابلة أن يطوفوا ويطلبوا مرة واحدة للحج والعمرة ، بينما يناقضهم الحنفيون. فقالوا الطواف والسعي مرتين. مرة واحدة في الحج ، ومرة ​​أخرى في عصر الحج ، مع موافقتهم على أنه يجب تقديم التوجيه إلى الحاج

               الصورة الثالثة: 


الاستمتاع بالعمرة في الحج. الهدف هو أداء طقوس الحج أولاً ، ثم أداء طقوس الحج. لذلك يبدأ المحرم بالعمرة ، وينهي طقوسه في أشهر الحج ، ثم يتحلل من سنه ، ويقيم في مكة وهو خالي من الإحرام حتى يأتي وقت الحج ، لذلك يحرم عليه ويؤدي أعماله وزهده ، بشرط أن يكون في سنة واحدة .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الوسيله نت

2020