الوسيله نت الوسيله نت
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

السياحة في كينيا , افضل الأماكن السياحية في كينيا

السياحه في كينيا

افضل الاماكن السياحية في كينيا

عندما تذكر على مسامعنا “كينيا” تقفز إلى مخيلات عشاق السفر والسياحة والطبيعة صورٌ ساحرة من ذلك الجمال الخلاب الذي أبدعه الخالق على أرضه، محميات طبيعية وحدائق وطنية تدور في رحاها مطاردات حيوانات وهجرة كبرى وطيور متنوعة، لتكون رحلات السفاري الاختيار الأول للمسافرين إلى كينيا، أما الشواطئ المرصعة على شوطئ المحيط الهندي فغالبًا ما يغفل عنها الكثير من السياح.
تعد كينيا إحدى الوجهات الأكثر إثارة في العالم، وهي واحدة من البلدان القليلة التي تقدم لزوارها فرصة الاستمتاع بالشواطئ الرملية البكر وعلى مسافة قريبة عالم متكامل من الحياة البرية في جميع أشكالها، وتعتمد السياحة في كينيا على المتنزهات البالغ عددها 60 حديقة وطنية.
وتقدم كينيا مجموعة لا مثيل لها من تجارب السفر والعطلات بما في ذلك تسلق الصخور في وادي الصدع العظيم، واستكشاف الجزر الاستوائية الغارقة في التاريخ، أو الغوص وسط مجموعة غنية من الأسماك والشعاب المرجانية، كما يعد الجزء الشمالي من البلاد مهد البشرية مما يجعل كينيا وجهة رائدة في السياحة التراثية.

الأماكن السياحية في كينيا :

اولا- نيروبي العاصمة :

نيروبي

تقع مدينة نيروبي في جمهوريّة كينيا، وهي العاصمة لها، وأيضاً تعتبر أكبر مدنها، وتشكّل هذه المدينة مع كل ما يحيط بها من مساحات وأيضاً ضواحي، هذه المحافظة التي تعرف باسم نيروبي. تشغل هذه المدينة مساحة تقدّر بـ 669كم² من مساحة الأراضي الكينيّة، وتقع في الوادي المتصدّع فيها وتحديداً على حافّته الشرقيّة، وهذا ما يجعل هذه المدينة تتعرّض بشكل مستمر للهزّات الأرضيّة التي تصيب المنطق .
 كانت عاصمة شرق افريقيا خلال الاستعمار البريطاني،  وتعبر من أفضل الاماكن السياحية في كينيا ومن أهم معالم الجذب فيها متحف نيروبي الوطني وهو المكان المثالي للتعرف على التاريخ والطبيعة والثقافة والفن في كينيا، وحديقة نيروبي الوطنية وهي موطن وحيد القرن الأسود وعدد من الحيوانات البرية الأخرى، بالإضافة إلى الحدائق النباتية ومتحف كارين بليكسن ومركز الزرافة بالقرب من جيراف مانور ومن اروع الأماكن السياحية .

ثانيا - مومباسا :

مومباسا

ثاني أكبر مدينة في كينيا فضلا عن كونها أكبر ميناء في البلاد، وهي في الواقع جزيرة تتصل مع البر الرئيسي بعدد من الجسور والعبارات، وتتميز بالتعدد الثقافي فقد كانت تجذب على مر العصور المهاجرين البريطانيين والبرتغاليين والعرب والهنود والآسيويين الذين تركوا تأثيرهم الواضح في الهندسة المعماري , ومدينة مومباسا هي في الواقع جزيرة متصلة بالأجزاء النامية فيها على البر الرئيسى بواسطة عدد من الجسور إضافة إلى العبارات التي لا تتوقف، وتزين الشعاب المرجانية الساحل الكيني في الجنوب بشكل يجعل المدينة نقطة انطلاق مهمة للتمتع برحلات الغطس والغوص الرائعة، وخاصة في حديقة مومباسا البحرية الوطنية وحول جزيرة واسيني، كما أن مشاهدة الدلافين وصيد الأسماك في أعماق البحار من النشاطات السياحية والترفيهية المشهورة أيضا.
هناك سواحل رائعة تمتد بطول 480 كم وتوفر فرص غوص فريدة وسط الشعاب المرجانية وخاصة في حديقة مومباسا البحرية الوطنية وحول جزيرة واسيني، كما يمكن لهواة التاريخ أن يستمتعوا باستكشاف حصن يسوع والبلدة القديمة التي تعود إلى القرن الـ16 بشوارعها الضيقة والمنازل القديمة ومحلات بيع التذكارات وهيا من أفضل الأماكن السياحية .

ثالثا - المحمية الوطنية لماساي مارا :

سياحة كينيا

ومحمية ماساي مارا واحدة من أكبر المحميات الطبيعية في العالم، وتبلغ مساحتها 1.51 كيلو متر مربع، وهي تحمل اسم شعب الماساي، السكان القدماء للمنطقة، وهم مجموعة عرقية رحالة يقطنون كينيا وشمال تنزانيا.
وتقع المحمية بالقرب من مدينة ناروك الكينية، وهي على الحدود مع دولة تنزانيا المجاورة، ولا يفصله سوى بضع أميال عن منتزه سيرينجيتي الوطني في مدينة أروشا التنزانية، الذي يحدها من الجنوب، ومنه تهاجر مئات الآلاف من الحيوانات إلى محمية ماساي مارا في شهور الجفاف والحر الشديد.
في عام 1961 خرجت تلك المحمية للنور، لتكون مرتعًا لكثيرٍ من الحيوانات الأفريقية، منها ما هو نادرٌ، ومنها ما قد تسمع اسم فصيلة الحيوان لأول مرة في حياتك دون أن تدري ما هو هذا الحيوان.
هذه المحمية الواقعة على الحدود مع تنزانيا تضم أكبر احتياطي من الحياة البرية في العالم، وتشهد كل عام من يوليو إلى أكتوبر الهجرة العظمى عندما تهاجر الآلاف من الحيوانات البرية والحمار الوحشي وغزال طومسون إلى سيرينجيتي، وفي نهر مارا تعيش حشود من فرس النهر والتماسيح، كما توفر الحديقة مشاهد مفترسة دموية بفضل الأسود والفهود والنمور، وخاصة خلال الأشهر الجافة من ديسمبر حتى فبرايروتعبر من اجمل الأماكن السياحية .

رابعا - المحمية الوطنية لأمبوسيلي :

محمبة امبو سيلي

تعتير محمية امبوسيلي من افضل الاماكن السياحية في كينيا واجمل المناظر , من أكثر الحدائق السياحية شعبية في كينيا وهي موطن جبل كليمنجارو أعلى قمة في أفريقيا، واحدة من أفضل الأماكن لمشاهدة قطعان كبيرة من الفيلة عن قرب، ناهيك عن النمور والأسود والفهود والزراف والغزلان وأكثر من 600 نوع من الطيور، ويمكن لعشاق الطبيعة استكشاف خمسة موائل مختلفة للحياة البرية وهي بحيرة أمبوسيلي والأراضي الرطبة والأراضي المشجرة وينابيع الكبريت والسافانا.

خامسا - تساقو الوطنية :

محمية تسافو الوطنية

من أفضل الأماكن السياحية في كينيا حيث يوجد بنها أنواع من الحيوانات المفترسه وكذالك الغابات والتضاريس المختلفة , وهي أكبر حديقة حيث تشكل 4% من إجمالي مساحة البلاد، وتنقسم إلى جزءين الشرقي والغربي، وتحتوي على عدد من الأنهار والشلالات والسافانا والتلال البركانية والحمم الصخرية بالإضافة إلى تنوع الحياة البرية الهائل.
تقع حديقة تسافو الشرقية في منتصف الطريق بين نيروبي ومومباسا وتقدم مشاهدة رائعة لقطعان الفيلة الكبيرة، كما تضم نهر غالانا المتقلب وهضبة يطا وأطول تدفق للحمم البركانية في العالم وشلالات لوغارد التي تمتد إلى منحدرات ومسابح مليئة بالتماسيح وهيا من اهم وأفضل الأماكن السياحية في كينيا .

سادسا - بحيرة ناكورو :

افضل الاماكن السياحية في كينيا

تعتبر بحيرة ناكورو من افضل الأماكن السياحية في كينيا , تقع وسط كينيا وهي موطن لقطعان ضخمة من الفلامينغو الوردي، وقد تأسست الحديقة الوطنية عام 1961 وتم تسجيل أكثر من 450 نوعا من الطيور فضلا عن الحياة البرية المتنوعة التي تشمل الأسود والنمور والثعابين ووحيد القرن الأبيض، في حين تتراوح المناظر الطبيعية التي تقدمها الحديقة ما بين الأراضي العشبية الكاسحة المجاورة للبحيرة والمنحدرات الصخرية والغابات.

سابعا - لامو الجزيرة الصغيرة :

جزيرة لامو

تقبع جزيرة لامو الصغيرة داخل المحيط الأطلسي على بعد 341 كيلومترًأ شمال شرق مومباسا، وهي تنعم سحر العالم القديم، وتُعد واحدةً من موقع التراث العالمي لليونسكو في كينيا، فالمدينة القديمة في لامو هي أقدم مستوطنة مأهولة في كينيا، وأصولها التاريخية تعود إلى القرن الثاني عشر.
عند التجول في الشوارع التي ترسم شكل المتاهة في المدينة، يشاهد الزوار التاريخ التجاري الغني للجزيرة وقد انعكس متجليًا بوضوح على المباني، فالخصائص المعمارية القادمة من العالم العربي وأوروبا والهند واضحة جدًا، ولكن التقنية السواحيلية لم تغب في كل تلك المباني.سوف تلاحظ أن الأبواب الخشبية المنحوتة بشكل معقد، المباني الحجرية المرجانية، الأفنية المخفية والشرفات والباحات على السطوح، هي السمات المشتركة في كل منازل.
قوارب الداو هي التي تشغل الميناء مع عدد قليل من المركبات الآلية الموجودة هنا، والحمير لا تزال وسيلة النقل في الشوارع كما كانت لعدة قرونٍ مضت في جزيرة لامو التي يتشكل معظم سكانها من المسلمين، الرجال والنساء هناك يرتدون الزي التقليدي، ولازالوا يحافظون على الكثير من العادات، وكل هذه المعالم تجعل من الزيارة إلى هنا مثل العودة مرة أخرى إلى ذلك الزمن الجميل.
وتشمل أهم المعالم السياحية في الجزيرة متحف لامو الذي سياخذك في جولة على الثقافة السواحلية والتاريخ البحري في المنطقة، وهناك أيضًا حصن لامو وحرم الحمير، وبعد الانتهاء من شغفك بالتاريخ يمكنك الاستلقاء على واحد من الشواطئ الرملية البيضاء في الجزيرة أو أحد المقاهي المحلية لارتشاف القهوة العرب , شوارعها الضيقة تشكل متاهة رائعة من العمارة العربية والأوروبية مع الأبواب الخشبية المنحوتة بدقة والساحات والمقاهي التي تفوح منها رائحة القهوة العربية،ولازالت الحمير وسيلة المواصلات هنا كما كانت لقرون، ومن أهم معالم المدينة حصن لامو ومتحف لامو الذي يعرض الثقافة السواحلية والتاريخ البحري في المنطقة.

ثامنا - بوابة الجحيم الوطني :

سياحة في كينيا

تعتبر الحديقة من أفضل الأماكن السياحية في كينيا , حيث أن الزوار يمكنهم التخييم فيها وركوب الدراجات النارية وتسلق الجبال , تحتوي الحديقة على اثنين من البراكين المنقرضة وكهوف أوبسيديان وبرج فيشر والينابيع الساخنة والبخار الطبيعي، كما تحتضن مجموعة واسعة من الحياة البرية بما في ذلك الفهود والطيور والنعام والغزلان والنسور.

تاسعا- واسيني :

السياحة في كينيا

إذا كنت ترغب في الإقامة على ظهر الجزيرة فلا تتوقع أن تجد هنا المنتجعات الفاخرة، ولكنها جزيرة فقيرة يوجد بها تجمعان سكانيان فقط هما مكويرو وواسيني، يعتمد فيه على الساحة كمصدر الدخل الأول ثم الصيد، وأكثر المسافرين القادمين إلى هنا من الشباب المغامرين والرحالة والمتطوعون , حدائق مرجان واسيني هي مجموعة رائعة من الشعاب المرجانية الواقعة في الجزيرة والتي تشكل عنصر جذب كبير للسياح وهواة الغوص والغطس، فإلى جانب كونها محاطة بغابات المانغروف والمناظر الطبيعية المذهلة، توجد أيضا العديد من الأنشطة التي سوف تعطيك تجربة فريدة من نوعها، وتعد الرحلات السياحية من مومباسا إلى شيموني ثم الانضمام إلى رحلات الداو إلى حديقة كيسيت البحرية المحيطة بالجزيرة من أهم النشاطات التي يمكنك الانضمام إليها, تنام على بعد ثلاثة كيلومترات قبالة الساحل الكيني وتبعد حوالي 75 فقط كيلومتر جنوب مومباسا، يمكن الوصول إليها من بلدة شيموني القريبة من الحدود التزانية، وهي ميناء محلي صغير وتزينها أشجار النخيل والكاجو والمانجو وحقول الأرز، ويفصل بين المدينة والجزيرة قناة تسمى واسيني أيضا، كما توجد جزر أخرى محيطة مثل كيسيتي ومبونغوتي.


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الوسيله نت

2020